الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


25 - ربيع أول - 1435 هـ:: 27 - يناير - 2014

أشعر بالإزعاج كثيرا حينما يعاملني أبي بتلك الطريقة!


السائلة:نبض الأمل

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سأدخل في الموضوع مباشرة لأن هذا الأمر يزعجني جدا؛ المشكلة في طريقة تعامل أبي معي، أشعر بالإزعاج كثيرا حينما يعاملني بتلك الطريقة وسأذكر ذلك بالترتيب:
- أبي لا يسأل عني في أي شيء؛ لا من الناحية المعنوية ولا من الناحية المادية.
-إذا تحدث إلي تحدث بلهجة صارخة ولا يتحدث معي إلا إذا أراد أن أحضر له شيئاً.
- يقلل من قيمتي دائما ويقول إنني أغبى إخوتي والأكثر كسلا بينهم ورغم أنني إلى الآن لم أرسب أبدأ - والحمد لله- ونقطي تكون ممتازة بل وأحسن من إخوتي إلا أنني أظل تلك الغبية وهذا يشعرني بالإحباط الشديد ولا يمكنني من متابعة دراستي باجتهاد فأبي مهما كانت نقطتي لن ترضيه.
- لا يفرق بين قريب ولا غريب يعني أنه يصرخ في وجهي أمام الجميع (الجار، العم، في الشارع أو داخل المنزل.. لا فرق...).
- قليلا ما أراه يبتسم في وجهي؛ وابتسامته لا تتعدى خمس دقائق..
- لا ينفك يذكرني بأنني لا شيء ولن أصل لشيء وعلَناً يقول لي إن أختي الكبرى أفضل مني في كل شيء..
و..و..واللائحة طويلة....
وكل القصة من غبائي التي يتحدث عنها والدي أنني عندما كنت صغيرة جدا كنت ذكية للغاية؛ تحدثت بسرعة، ومشيت بسرعة وكان كلامي كحديث الكبار- كما تقول أمي- فمرضت بعد ذلك وأنا في الرابعة من عمري مرضا شديدا، ربما هو المس حتى أنني كنت معوقة في تلك الفترة؛ لا أتحرك إذا لم تحركني أمي ولا أتكلم أبدا، وبعد بحث طويل من والداي-جزاهما الله عني كل الخير- شفيت والحمد لله؛ لكن لم أعد تلك الفتاة الذكية بل تغيرت طريقة كلامي ومشيتي وكل شيء.. ومنذ ذلك الوقت لقبت ب"الغبية".. حسنا وما ذنبي أنا؟؟ لما كنت صغيرة لم أكن أبالي، لكن الآن وقد كبرت- بفضل الله -صرت أنزعج بهذا فلم يعد إخوتي أو أمي ينادونني بذلك إلا أبي؛ ويا ليته يقولها مزاحا فقط لكنه جاد حقا.. والله لست أدري لماذا؟ لا أقول أني بريئة فرغم تلك اللائحة الطويلة التي كتبتها عن تصرفات أبي فربما تكون لي لائحة أطول عنده، لكن هل بالضرورة أن يكون هذا هو العقاب؟ إنه يعلم أنني أنزعج من ذلك كثيرا وكم بكيت من ذلك وهو يراني لكنه يوم بعد يوم يزيد ويأتي بشيء آخر جديد لا يعجبني.. وصدقوني ليس هنالك تصرف محدد مني تغير من حينه معي بل السبب الأول هو مرضي ذاك.. فماذا أفعل؟ إنني هذا العام في البكالوريا وأحتاج لدعم كبير من عائلتي غير أن أبي كلما رفعت معنوياتي أسقطها وطرحها أرضا.. دائما يشعرني بالإحباط حتى أنني أحيانا أفكر أن أتخلى عن الدراسة..
أرجوكم أفيدوني حقا هذا يحزنني..
ورغم كل هذا فإنني أحب أبي كثيرا وأحترمه كما أحترم قراراته وله مكانة خاصة في قلبي لا يحلها غيره.. وكذلك جميع أفراد عائلتي...


الإجابة

بسم الله والحمد لله الذي يهدي من يشاء بفضله، ويضل من يشاء بحكمته وعدله ، وهو على كل شيء قدير، والصلاة والسلام على الهادي البشير، والسراج المنير، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وبعد،،،
أختي الحبيبة.. إنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك لها اون لاين فأهلا وسهلا ومرحبا بكِ، فأنتِ هنا وسط أهلك وأحبابكِ..
غاليتي.. مما لاشك فيه أن الإنسان يؤجر على صبره وإحسانه لوالديه، وعندما يتذكر الإنسان لذة الثواب فسوف ينسى ما يجد من آلام، والمسلم يقابل الإساءة بالإحسان، فكيف إذا كان ذلك مع والده الذي هو سبب وجوده بعد الله؟!
حبيبتي قد تقع من الوالدين بعض التصرفات بالغلط على بعض أولادهم، فيجرحونهم بذلك جرحاً ليس بالهين، خاصة إذا كان الكلام مهيناً وكان أمام سائر الإخوة والأخوات، وهذا وإن كان يجرح نفس الولد إلا أنه يظل يحمل في نفسه حبّاً لوالديه ورحمة لهما وحرصاً عليهما، فهو لا يرضى أن تشوكهما شوكة، ويحب لهما الخير، وهذا هو الذي يقع لك تماماً، فأنت أشرت إلى أنك قد تعرضت لبعض الكلام الجارح من والدك -عفا الله تعالى عنه- أمام أخواتك و آخرين، فيحصل حينئذ لك شعور بالحزن العميق وتشعرين أن هذا يهدر كرامتك أمام القريب والغريب، وربما أدى إلى شعورك بأن شخصيتك تهتز أمامهم، فتتألمين لأجل ذلك ألماً شديداً.
وعلى ذلك لن نقول لك كلاماً نظرياً لا يفيدك، ولكن سنقول لك كلاماً بسيطاً، وسوف يفيدك إن شاء الله إذا طبقتيه واتبعتيه.
1 – أختي الغالية لم تخبرينا عن مدى قربك من الله تعالى، مدى التزامك بتعاليم دينك، بصلاتك، بحجابك ، بتقربك إلى الله تعالى بصالح الأعمال، اجعلي الصلة بالله ركناً أساسيًّا، ومكوناً رئيسًّا في شخصيتكِ، ونفسيتكِ وحياتكِ، واعلمي أن الله سيوفقكِ في كل نواحي حياتك إن علم صدق نيتكِ، وتصبح حياتكِ أكثر انتظاماً في كل نواحيها، وستكونين أسعد بإذن الله مع نفسك، وفي علاقتك بالله سبحانه من قبل ومن بعد، واعلمي أن الله بيده مفاتيح القلوب ومقاليد الأمور، وهو الشافي للنفوس والأجساد.
2 – أحرصي على أن يكون هنالك تعامل حسن منك تجاه والدك، فها أنت الآن تقدمين له هدية حلوة لطيفة كتبت عليها عبارة جميلة تصل إلى قلبه: إلى والدي الحبيب الذي أسأل الله عز وجل أن يجزيه عنا خير الجزاء. فتارة تكون شريطاً إسلامياً وتارة تكون كتيباً نافعاً، تارة تكون قلماً جميلاً، فالمقصود هو بذل الوسع في التقرب إليه.
3 - حاولي ألا تصطدمي مع والدك قدر الاستطاعة خاصة أمام الغرباء، خاصة إن كنت تعلمين أنه سريع الانفعال والغضب وأنه ربما لا يملك لسانه في بعض الأحيان عند غضبه، فهذا قد يقع لبعض الناس، فتتجنبين الصدام معه قدر الاستطاعة، وهذا لا يعني أن تكوني حذرة في التعامل معه على وجه الدوام، ولكن يعني أن تكوني بعيدة عن حصول أي خلاف معه قد يؤدي إلى مثل هذه التصرفات.
4 - لا مانع يا أختي إذا اقتضى الأمر أن تأتي إليه وأن تقبلي يده وتقبلي رأسه وأن تجلسي إلى جانبه وأن تبيني له أنك ربما تخطئين في بعض الأحيان، وأنك تقرين بخطئك، ولكن أيضاً لا تودين منه أن يتلفظ بمثل هذه الألفاظ التي تجرحك والتي تشعرين معها بالإهانة أمام أخوتك والآخرين، فبهذا الأسلوب يا أختي قد تحصلين خيراً عظيماً، والظن بوالدك - حفظه الله تعالى ورعاه – أنه كريم طيب القلب ولكن قد تحمله بعض الانفعالات على مثل هذه الألفاظ.
5 - كوني قوية كذلك في طاعتك لربك جل وعلا، حريصة على أن تكوني أنت الفتاة المؤمنة الصالحة، وهذا هو الظن بك إن شاء الله، لكن المقصود ها هنا أن قوة علاقتك بربك تورثك ثباتاً في القلب وشجاعة في النفس وسداداً في الرأي، قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بت لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا * وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا)[النساء:66-68]. وقال تعالى(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)[العنكبوت:69]. هذا مع الانتباه إلى أنك لا ينبغي أن تفكري دوماً في هذه الإساءات وأن تكرريها في نفسك، ولكن تغاضي عنها قدر الاستطاعة، واستغفري لوالديك وادعي لهما، قال تعالى (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)[الإسراء:24]، وابذلي جهدك يا أختي في الإحسان إلى والديك وأقربائك.
وأخيرا أتمنى ألا تفقدي الثقة بنفسك، واجتهدي في دراستك لأنها هي التي سوف تحدد شكل حياتك المستقبلية، بل أريدك من الآن أن تسألي نفسك ما هي الأشياء المميزة عندي؟! وحتما هناك الكثير منها، وحاولي أن لا تلتفت دائما للوم الناس وعتابهم، واعلمي أن رضاهم غاية لا تدرك، وأن الفاضلة العاقلة تطلب رضوان الله، وإذا رضي الله عن عبده أو أمته صرف قلوب الناس إليهم.
نسأل الله تعالى أن يوفقك لبر والديك، وأن يمتعك ببرهما، وأن يرزقنا جميعا البر بالوالدين، وأن يغفر لنا كل تقصير.. والحمد لله رب العالمين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4385 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

أرسلت للمجموعة رسائل دعوية فهل أنا على صواب؟
وسائل دعوية

أرسلت للمجموعة رسائل دعوية فهل أنا على صواب؟

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 30 - محرم - 1431 هـ| 16 - يناير - 2010



الدعوة والتجديد

بعد الذنب أندم ندما شديدا وأحتقر نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10259


هل خلط كريمات أفالون آمنة؟
الأمراض الجلدية

هل خلط كريمات أفالون آمنة؟

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود11134
مشكلتي شعري ووجهي ولون جسدي!
الأمراض الجلدية

مشكلتي شعري ووجهي ولون جسدي!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود9467

استشارات محببة

هل يستطيع دار الحماية أن يحافظ علي أنا وابنتي ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل يستطيع دار الحماية أن يحافظ علي أنا وابنتي ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أختي العزيزة أتمنى أن...

نوال بنت علي العلي4092
المزيد

هل هذه المواقع موثوق بها في الفتوى؟
الأسئلة الشرعية

هل هذه المواقع موثوق بها في الفتوى؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو الاستفسار عن المواقع...

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان4098
المزيد

أنا أريد أثقف من ذاتي في كافة المجالات فكيف أبدا؟
تطوير الذات

أنا أريد أثقف من ذاتي في كافة المجالات فكيف أبدا؟

السلام عليكم أختي الكريمة.. أنا أريد أثقف من ذاتي في كافة المجالات...

منيرة عبدالعزيز الجميل4098
المزيد

أصبحت أخاف الوحدة والعزلة وأحاول دائما البقاء بجانب أهلي!
الاستشارات النفسية

أصبحت أخاف الوحدة والعزلة وأحاول دائما البقاء بجانب أهلي!

السلام عليكم، أما بعد..
أنا شاب أشعر دائما بالضيق وفقدت دافعي...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني4098
المزيد

صدمت لأنّي لم أكن أتوقّع أنّه يفعل ما فعل!
الاستشارات الاجتماعية

صدمت لأنّي لم أكن أتوقّع أنّه يفعل ما فعل!

السلام عليكم .. أختي متزوّجة كبيرة عندها ولد عمره خمس سنوات...

منيرة بنت عبدالله القحطاني4098
المزيد

كنت ضعيفة هشّة تكالبت عليّ الذئاب لتفترسني وتركلني!
تطوير الذات

كنت ضعيفة هشّة تكالبت عليّ الذئاب لتفترسني وتركلني!

السلام عليكم
أنا سعيدة بوجودي بينكم في هذا الصرح العظيم الذي...

د.عصام محمد على4098
المزيد

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!

السلام عليكم .. تقدّم لخطبتي شابّ في الثامنة والعشرين من عمره...

مها زكريا الأنصاري4098
المزيد

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!
الاستشارات الاجتماعية

ازددت إعجابا بهذا الشابّ بعد قدومه لخطبتي!

السلام عليكم ورحمة الله .. أشكر لموقعكم الكريم و لشخصكم حلّ...

د.محمد سعيد دباس4098
المزيد

زوجي حنون و طيّب و يحبّني كثيرا لكنّه عصبيّ كثيرا !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي حنون و طيّب و يحبّني كثيرا لكنّه عصبيّ كثيرا !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة عمري تسع عشرة سنة ، أبي و...

محمد صادق بن محمد القردلي4098
المزيد

حصلت على نسبة 98% ولا أعرف أي الكليات أختار؟
الاستشارات الاجتماعية

حصلت على نسبة 98% ولا أعرف أي الكليات أختار؟

السلام عليم ورحمة الله أنا فتاه في عمري 18 عاما حصلت على98%...

أسماء عثمان القصبي4099
المزيد