الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


15 - رجب - 1435 هـ:: 15 - مايو - 2014

ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة!


السائلة:amira

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا معاقة مقصرة في صلاتي وقراءة القرآن وفي حق نفسي وأهلي.
ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة وأستحي أتعب أهلي بخدمتي كي أتوضأ وما أقدر أحافظ على وضوئي وكسولة في قراءة القرآن وما أدري أستغفر الله العظيم أمل بسرعة.
ودائما أبكي وأتعصب لماذا أنا معاقة أحس أني تأتيني جلطة خصوصا أن عندي أحلام وطموحات أريد ان أحققها ما أقدر وما أدرس فقط أتعلم من الإنترنت الحمد لله الله جعل لي عقلا..
مرات أقول ليتني مثل المعاقين الذين لا يفهمون على الأقل هم ما يحسون بشيء.
كنت متفائلة وأنا صغيرة حتى كبرت رأيت الذين أنا كنت أتوقعه عكس الواقع تماما أحلامي وردية وكل شيء حولي رمادي وباهت أتمنى إعاقتي حسية ولا جسدية أريد حلا كي أرضى بإعاقتي وهي حرمتني من الدراسة ومن اللعب ومن الخروج ومن الراحة تماما عاجزة أقتنع وأدري أنه حرام لكن ما أدري ماذا أفعل مغبونة والله أريد أمشي.
وأهلي أمي وأبي مطلقان وأكرههما لأنهما لو كانا مع بعض ما كان زادت معاناتي وهم نفس قديما ما يفكرا بمستقبلنا ولا بمشاعرنا.
أريد أغير عيشتي هذه، ولا أتأقلم، أريد حلا تكفون..


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله الذي خلق الخلق ليبلوهم أيهم أحسن عملا، والصلاة والسلام على من قال: (إن الله إذا أحب عبدا ابتلاه فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط) وعلى آله الطيبين الأبرار وصحابته الطاهرين الأخيار.
الأخت أميرة من اليمن ...
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لقد قرأت استشارتك وعلى قدر فهمي لها أجيبك: هناك قواعد شرعية كثيرة منها: التكليف يأتي على قدر ما وهب الله للإنسان من عقل وفهم, وطاقة، وإن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها، وإذا خير المرء بين أمرين اختار أيسرهما ما لم يكن مأثما أو حراما، واستفت قلبك قبل أن يفتيك الناس، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك، والضرورات تبيح المحظورات، والضرورة تقدر بقدرها. وفي ضوء هذا أطلب منك أن تستفتي عالما في موضوع الصلاة والوضوء تقدرين أن تشرحي له حالتك بالتفصيل، ثم يفتيك في ضوء الشريعة الميسرة التي ليس فيها مشقة، فالله خلق البشر ويعلم ضعفهم؛ ولذا شرع لهم ما ييسر حياتهم وفق مقاصد الدين ومبادئه وقيمه التي تراعي مصالح العباد. فالسؤال بالنسبة إليك سيخفف عليك بعضا مما تعانين.
وأما بالنسبة لإعاقتك هذه فهي امتحان لك من الله تعالى ولا سيما إذا لم تكوني سببا مباشرا في حصولها، وبحسب فهمي للاستشارة فهي من هذا القبيل، فالصبر واحتساب الأجر من الله تعالى هو الأصل، وإلا فالتسخط والتذمر، لن ينفعك بل يُذْهِبُ الأجر. وأنت تعرفين قصة المسلمة أيام رسول الله صلى الله عليه والسلام التي كانت تصرع وتتكشف في أثناء الصرعة؛ فجاءت إلى الحبيب تطلب منه أن يدعو الله لها بالشفاء فقال لها: (بما معناه) أدعو لك بالشفاء أم تصبرين ولك الجنة! فقالت إذن. ادع الله لي إذا أصابتني ألا أتكشف، فدعا لها وحصل لها ما أرادت. ومن أخذ الله له حبيبتيه (عينيه) فصبر عوضهما الله عنهما الجنة. فالصبر على البلاء والرضا بما قسم الجبار هي سمة الصالحين وخاصة في الأمراض التي ليس لها دواء، وإلا فطلب العلاج جائز شرعا. والله امتدح الصابرين على ما أصابهم.
أختي الكريمة، إن عظم الأجر مع عظم البلاء وإذا أحب الله قوما ابتلاهم. أدعوك إلى التسليم لأمر الله وربما هذا خير لك والله أعلم ولا يُسْأَلُ عما يفعل سبحانه. في استشارتك شيء من الغموض يتعلق بنوع الإعاقة وكيف تعيشين بعد فراق الأبوين، ومن يعولك الآن؟ وهل تكرهين أبويك من الطلاق الذي حصل بينهما؟ وأنت لا تعلمين فربما هذا الفراق كان خيرا لكم، فتقدير الأمور تعود للوالدين وليس لك. نعم – في الظاهر – وجود الأبوين مع الأولاد في جو مفعم بالحب والتعاون والمشاركة الأسرية في كل شيء هو الأولى؛ لكن الحياة الزوجية لا تسير دائما بهذا؛ فيأتي عارض يعكرها فيؤثر على جو الحياة العام ولا سيما على الأولاد، و؛ وأحيانا يكون الطلاق خير علاج. فالمطلوب بالنسبة إليك أن تؤمني فرصة للعلاج لإعاقتك إذا كانت تسمح بذلك، وأن تؤمني موردا كريما لحياتك سواء من أبويك أو أحد أرحامك المقربين منك أو من أهل الخير وهم كثر! ثم الصبر على ما أصابك دون تسخط أو اعتراض على قدر الله أبدا والدنيا زائلة وعمرها قصير والحياة السعيدة في الآخرة؛ فصبر على البلاء خير من سعادة تأتي بغضب الجبار وليست سعادة!!! فكل شيء زائل لا يعد سعادة حقيقية ولذلك ربنا قال: (والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا) الكهف.
وأنت في السعودية فلعلك تتقدمين إلى بعض الجهات الحكومية وتشرحين لهم حالتك؛ فأهل الخير كثيرون يساعدونك على تخطي هذه الحالة وهناك أناس كثيرون من عامة الناس ممن آتاه الله مالا يبحث عن ذوي الاحتياجات الخاصة، فعليك أن تسألي عنهم أو يسأل من يقوم على أمرك وليس هذا بعيب في مثل حالتك، والمال مال الله تعالى أولا وأخيرا وإذا كان والدك ما زال ينفق عليك ووضعه المادي جيد ولست بحاجة إلى أحد، فهذا أفضل من سؤال الناس من غير ضرورة.
أتمنى من الله تعالى لك جوا مريحا وإذا كان من الممكن – شرعا - أن يعود والداك إلى الحياة معا، وهذا يخفف عنك. فاللهم هيئ لها أسباب الراحة وارزقها الرضا والتسليم والجنة بما صبرت آمين والحمد لله رب العالمين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:7823 | استشارات المستشار: 119


الإستشارات الدعوية

رمضان فرصة عظيمة لقلب زوجك 180 درجة!
الدعوة والتجديد

رمضان فرصة عظيمة لقلب زوجك 180 درجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 22 - شعبان - 1425 هـ| 07 - اكتوبر - 2004
الدعوة والتجديد

بعض كتاب الفصحى يستعيرون في تشبيهاتهم بالقرآن!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند7271



الدعوة والتجديد

أنا متعلقة بالمسلسلات التركية!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7620


استشارات محببة

أصدقائي ينصحوني بتغير الاختصاص إلى آخر سهل!
الإستشارات التربوية

أصدقائي ينصحوني بتغير الاختصاص إلى آخر سهل!

السلام عليكم ورحمة الله.. يا سيدي الكريم.. أنا طالب سنة ثانية...

أماني محمد أحمد داود4662
المزيد

ابنتي مستواها الدراسي ضعيف جدا !
الإستشارات التربوية

ابنتي مستواها الدراسي ضعيف جدا !

السلام عليكم.. أرجو مساعدتي في إيجاد الحل لمستوى ابنتي المتدني...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4662
المزيد

حركة ابنتي زائدة ولا أستطيع أن أتحملها!
الإستشارات التربوية

حركة ابنتي زائدة ولا أستطيع أن أتحملها!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. أنا أم لبنت وولد، ابنتي عنيدة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4662
المزيد

ابنتي كتومة وكذابة ومن ناحية أخرى بنت خلوقة وطيبة!
الإستشارات التربوية

ابنتي كتومة وكذابة ومن ناحية أخرى بنت خلوقة وطيبة!

السلام عليكم .. أنا أم لخمسة أولاد متزوجة والحمد لله، متفاهمة...

فاطمة بنت موسى العبدالله4662
المزيد

أحسّ أنّ بداخلي  حاجزا جرّاء تراكم المواضيع!
الاستشارات النفسية

أحسّ أنّ بداخلي حاجزا جرّاء تراكم المواضيع!

السلام عليكم .. تعرّضت لمواقف تحرّش جنسي وأنا صغيرة 7 سنين...

رانية طه الودية4662
المزيد

زوجي يخونني ويتواصل مع فتيات أجنبيّات !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يخونني ويتواصل مع فتيات أجنبيّات !

السلام عليكم ورحمة الله متزوّجة منذ سنتين ، زوجي يخونني ويتواصل...

منيرة بنت عبدالله القحطاني4662
المزيد

كابوسٌ يلازمني منذ 15 سنة!
الاستشارات الاجتماعية

كابوسٌ يلازمني منذ 15 سنة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أريد مشاورتكم بأشياء تحصل...

عبد السلام بن محمد بن حمدان الحمدان4663
المزيد

الذئب.. والشاة.. و
الاستشارات الاجتماعية

الذئب.. والشاة.. و"الإنترنت"!!

أولا: شكرا لجميع العاملين بهذا الموقع الرائع، وقد كنت أحاول...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4663
المزيد

لا تجعلي كل اهتمامك بصديقة واحدة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تجعلي كل اهتمامك بصديقة واحدة!

لي صديقة حميمة أحبها كثيرا، وكذلك هي تبادلني نفس الشعور، ولكني...

نورة العواد4663
المزيد

ما هي السن المناسبة لتعلم الطفل للإنترنت؟
الإستشارات التربوية

ما هي السن المناسبة لتعلم الطفل للإنترنت؟

ما هي السن المناسبة لتعلم الطفل للإنترنت؟ وكم عدد الساعات...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4663
المزيد