الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس التعدد


28 - جماد أول - 1437 هـ:: 08 - مارس - 2016

زوجي يضيع منّي بعد ما وجدته!


السائلة:يا رب

الإستشارة:سماح عادل الجريان

السلام عليكم
تزوّجت على سنّة الله ورسوله من رجل متزوّج بامرأة على ذمّته وأنا الثانية .
كان زوجي (ابن عمّي ) يعاني الأمرّين منها و يعاني من الاكتئاب و ضياع الحال في البيت وعمله الخاصّ وعدم إيفاء مطالبه الزوجيّة ومطالب ابنته ، ولا يوجد أيّ احترام أو تقدير أو مساندة ، طبعها سيّئ جدّا وغيرتها مجنونة إلى حدّ لا يطاق ومريضة منذ مجيئها إلى الدنيا بمرض لا يعلمه إلاّ الله . لديه ابنة منها وهي مثل القمر. جاءت إلى هذه الدنيا بمعجزة من الله بسبب المرض . كان كلّ ما يلقاه على مساندتها لها المشاكل التي تقصم الظهر وحياة نكد إلى أبعد الحدود .
بعد الزواج بدأت أحسّن من وضع زوجي في كلّ الجوانب والحمد لله الحمد لله تحسّن الحال كثيرا .
تحوّل إلى رجل آخر كلّه طاقة وحيويّة .
لكن هنا بدأت المشكلة
بدأت زوجته الأولى تغار جدّا عليه وزادت المشاكل بينهما وأصبحت تريده بكلّ ما أوتيت من قوّة و تفتعل مشاكل وإشاعات بعد ما كانت لا تنظر إليه من كرهها له وأيّ غلطة تعايره بها سواء في الشغل أو البيت و لا ترحم .
وأرادت أن تكره زوجي في شخصي في كلّ شيء . وتسرقه منّي في أيّامي تتظاهر بكونها مريضة أو أنّ ابنته مشتاقة إليه. في البداية تنازلت لها عن أيّام كثيرة، لكن بعد فترة بدأ يصارحني أنّه "مخنوق" منها في حرج وأنّها لا تسعده ، وصارحني أنّه قبل زواجي منه كان لا ينام في البيت إلاّ من أجل ابنته.
خفت أن يظلمها و أريد أن يعدل بيننا .
بدأ وهو في أيّامه عندها يتكلّم معي على الجوّال ويقول لي إنّه متحرّج مخنوق وهي مجرّد طفلة تريد أن تمتلكه فقط .
بدأت أحسّ أنّ زوجي كلّما ذهب إليها يعود متعب الحال ويفكّر فقط في طلاقها لأنّه لا يريدها ،
وهو فقط يفكّر في ابنته لأنّه لا يريد أن تعيش بعيدة عنه ولا يريد أن تحرمه منها ..
حاولت أن أذهب إليها خلسة لعلّي أصلح من حالها وأشعرها أنّ لها أختا في هذه الدنيا وأن أقف إلى جانبها ، لكن ما تعرّضت له لم يكن إلاّ الإهانة والإساءة و محاولة الضرب والشتائم .
بعد ذلك حاولت التقرّب إلى بنت زوجي وهي طفلة صغيرة بعد مكوث أمّها فترة طويلة بالمستشفى أن أشجّعها وأزرع الثقة بنفسها بعد إصابتها بحالة من الانعزال و عدم الثقة بالنفس .
فبدأت تخبرني أنّ أمّها دائما ما تضربها وتشحن خلقها بكلّ المشاكل ودائما ما تراهما يتشاجران و تكون الحائل بينهما وأداة الضغط على أبيها ليوافق على كلّ شي ء .
في ليلة من الليالي رنّ هاتفي فإذا بابنته ماسكة جوّاله تقول لي:" تعالي خذينا أنا وبابا عندك
أريد أن ألعب معك ، وكان صوتها غريبا "
تفاجأت و سألتها :"بابا بجانبك ؟" أجابتني :"لا" سألتها:"أين هو ؟ " قالت لي:"بتقاتل مع ماما برة " سألتها :"وأنت وين" أجابتني :" أنا في الغرفة ".
كنت أريد أن أعرف ما إذا كان مقلبا ، وطلبت منها أن تخرج وإذا بي أتفاجأ بصوت المشاكل والصراخ
بعد الهاتف تغيّرت كثيرا
أن أرى زوجي يضيع منّي بعد ما وجدته، وابنته المسكينة لا ذنب لها في شيء لأرى نفسي الصغيرة فيها. فأبي وأمّي نسخة طبق الأصل لزوجي وزوجته الأولى .
وبدأت أصاب بأمراض غريبة وأتعب نفسيّا إلى درجة ألاّ أطيق زوجي وأبعد عنه.
أحسست بالتغيّر وكرّر سؤاله عليّ لكنّي لم أجبه حتّى لا أشغله بمشاكلنا عن شغله ، وأنا أيضا أصبحت حياتنا مشحونة بالمشاكل إلى درجة أنّه قال لي أكثر من مرّة لماذا تغيّرت وأصبحت مثلها ؟ .
لاحظ عليّ زوجي قسوتي على نفسي وعليه و عدم قدرتي على الاستمرار فطلبت منه أن أزور أهلي لفترة وهناك عصفت بي عاصفة من الأفكار السوداويّة ..
هل أنا مخرّبة بيوت؟ هل أنّ زوجي يريدها ويخفي عنّي مشاعره حتّى لا يجرحني ؟
هل من الممكن أن تكون ابنته ردّدت ما قاله لها والدها وقد افتعل الشجار ؟
هل الأمراض التي حلّت بي نتيجة غضب ربّاني عمّا فعلته وهل سوف أصاب بمرضها ؟
هل أخطأت عندما أنقذت حياته وحياة ابنته ؟
هل سوف أعاقب بنفس ما عاقبتها أنا ويكرهني زوجي ؟
لقد آذاني كثيرا عندما بدأ يقارن بيني وبينها ..
بدأت أشعر أنّي لا أقدر على إسعاده أكثر وأنا أخاف عليه منّي ومن جنوني لأنّي أحبّه كثيرا ولا أريد أن أؤذيه كما آذته هي. وفي نفس الوقت أراه إنسانا خائنا تزوّج على امرأته وهي في حاجة إليه وأدافع عنها إلى حدّ الجنون وأشفق على ذلك الكائن الصغير الذي ذاق المرارة . في بعض الأحيان أراه الأب المضحّي وفي أحيان أخرى أراه الأب الظالم. لقد ضعت بينهم .
علما أنّه في هذه الفترة لم يعد يزور امرأته الأولى إلاّ نادرا و رجع إلى بيت أهله .. يقضي معظم الوقت في الشغل ويطلب من ابنته القدوم إلى بيت جدّيها .
جاء زوجي لإرجاعي إلى البيت أكثر من مرّة ولكنّي خائفة ولم أوافق على العودة،
ولكنّي والله أشفق عليه من تعبه ولهفته عليّ وأحبّه وفي نفس الوقت أراه رجلا خائنا و ظالما .
لست متشدّدة في ديني ولكن والله أخاف من الله في حياتي وفي عباده ومن لا يرحم لا يرحم ، وأخاف -أن تدور عليّ الدنيا- وأجني ما حصدت من أفعال طائشة.
كلّ ما أريد أن يكون زوجي وابنته بخير.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
أختي العزيزة :
أوّلاً أحيّي فيك هذه الأخلاق العالية , وحرصك على بيتك وزوجك , ولكن ثمّة ملاحظات أودّ تنبيهك إليها لمستها من سطورك لعلّك غفلتِ عنها ..
تعلمين أختي الفاضلة أنّ الزواج من مثنى وثلاث ورباع لا يتنافى مع شرع الله عزّ وجلّ بل أجازه للزوج بما لا يتنافى مع الشروط التي أقرّها له في كتابه وسنّة نبيّه عليه أفضل الصلاة والسلام . وكون زوجك تزوّج بك على زوجته ليس من الصواب اتّهامه بالخيانة ، طالما ذلك كان وفق شريعة السماء وبما يرضي الرحمن ..
تبيّن لي من سطورك أنّ حياة زوجك الزوجيّة الأولى تمرّ بمشاكل وعدم تكيّف مع زوجته الأولى , وهنا ينبغي أن تشيري عليه بأسلوبك وطريقتك أن يحاول أن يسعى لردم هذه الفجوة بين زوجته بالحسنى من خلال استشارة ذوي حكمة من أهله وأهلها دون تدخّل مباشر منك لحساسيّة وضعك كزوجة ثانية بالنسبة لزوجته الأولى , وذلك لا يعني اتّهامك أو تقصيرك أو كما يعتمل في ذهنك من أفكار سلبيّة ، فأنت زوجته كما هي زوجته, ولك حقوق وواجبات كما لها حقوق وواجبات , وحقّكما معا عليه العدل بينكما والإتيان بحقوقكما الزوجيّة .
_ موقفكِ تجاه ابنته موقف نبيل ووفيّ , أسأل الله عزّ وجلّ أن يكون ذلك في ميزان حسناتك .
لا بأس أن تتقرّبي إليها ما لم يسئ ذلك إلى حياته الزوجيّة الأولى , وإلاّ فعليك الكفّ عن ذلك حرصا على بقاء هذا الكيان الأسري .
_ نصيحتي أن تزيلي عن ذهنك وساوس الشيطان وتلك الأفكار السوداويّة , فأنتِ بزواجك لم ترتكبي معصية حتّى تجلدي نفسك بهذه الأفكار .. فلا تدعيها تخرّب ما بينكما من سعادة ورضا فتسيئين إلى نفسك بنفسك , وتهدمين مملكتك بنفسك بسبب أفكار هدّامة لا صحّة لها تعشّش في ذهنك . عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال : (كلّكم راع وكلّكم مسؤول عن رعيّته ) وأنت مسؤولة هنا عن زوجك وبيتك وذلك برعاية زوجك والاهتمام به والقيام بواجباته وحقوقه ، عليك كذلك القيام بشؤون بيتك والحفاظ عليه .
لا ترهقي نفسك بالمزيد من المشاكل وارجعي إلى منزلك واهتمّي بنفسك وزوجك واحرصي على إسعاده وتهيئة الجوّ الذي يحبّه .. فهذا هو حقّه عليك وما ينتظره منك ، وعليه أنت ستحاسبين . بارك الله فيك
مع أمنياتي لك بحياة سعيدة وراحة بال وطمأنينة .. وفّقكِ الله .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:4061 | استشارات المستشار: 60


الإستشارات الدعوية

صديقتي أقامت علاقة حب على النت!
عقبات في طريق الداعيات

صديقتي أقامت علاقة حب على النت!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 09 - محرم - 1430 هـ| 06 - يناير - 2009



الدعوة والتجديد

لم أستطع مسامحة من سرقتني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )9830


استشارات محببة

قررت أن أبدأ الدراسة لكن ليس لدي اندفاعية!
الإستشارات التربوية

قررت أن أبدأ الدراسة لكن ليس لدي اندفاعية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا شاب عمري 19 سنة أدرس المرحلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3892
المزيد

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟
الإستشارات التربوية

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...rnجزاكم الله خيراً على ما...

د.سعد بن محمد الفياض3896
المزيد

ما هي حدود الوجه الواجب غسله في الوضوء?
الأسئلة الشرعية

ما هي حدود الوجه الواجب غسله في الوضوء?

السلام عليكم ورحمة الله..rnأرجو الإجابة على سؤالي بسرعة.. وجزاكم...

د.فيصل بن صالح العشيوان3896
المزيد

هل أكمل الامتياز أم أتركه وألتحق بدور تحفيظ القرآن؟
الإستشارات التربوية

هل أكمل الامتياز أم أتركه وألتحق بدور تحفيظ القرآن؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا فتاه عمري 23 سنة، وآخر...

د.مبروك بهي الدين رمضان3896
المزيد

قالت لي ابنتي : أنتم تأخذون نقودنا ولا تردوها لنا!!!
الإستشارات التربوية

قالت لي ابنتي : أنتم تأخذون نقودنا ولا تردوها لنا!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأشكركم جدا على خدماتكم الجليلة،...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3897
المزيد

كيف أوضح لطفلي الحقيقة؟
الإستشارات التربوية

كيف أوضح لطفلي الحقيقة؟

السلام عيكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا امرأة متزوجة زوجي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3897
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب3897
المزيد

شخصية ولدي أصبحت ضعيفة ومستواه في تراجع!
الإستشارات التربوية

شخصية ولدي أصبحت ضعيفة ومستواه في تراجع!

السلام عليكم.. من بعد السلام.. لدي ولد في الثالثة عشر تراجع...

أماني محمد أحمد داود3897
المزيد

زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!

السلام عليكم و بعد أنا...

مها زكريا الأنصاري3897
المزيد

أبحث عن شريكة حياتي بجدّ وقوّة ولم أوفّق إلى الآن !!
الاستشارات الاجتماعية

أبحث عن شريكة حياتي بجدّ وقوّة ولم أوفّق إلى الآن !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحيّة طيّبة لكم وأشكركم على...

رفعة طويلع المطيري3897
المزيد