الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


20 - ربيع الآخر - 1438 هـ:: 19 - يناير - 2017

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !


السائلة:المحجة

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أوّلا أشكركم على هذا الموقع الرائع (لها أون لاين )
ثانيا : عندما جاء زوجي لخطبتي طلب منّي عدم الإنجاب مبدئيّا ، فوافقت بحكم أنّني أجريت عمليّة انزلاق غضروفي منذ سنة ، فقلت عليّ أن أرتاح جيّدا وبعدها أفكّر في الإنجاب واشترط أيضا أن يكون زواجي سرّا عن زوجته حتّى يحين الوقت المناسب ويخبرها ، وقال لي في حقّ المبيت إنّه سوف يخصّص لي أيّاما و يأخذني معه في كلّ سفر بحكم شغله الكثير في الخارج و يأتيني بعد صلاة الفجر والقيلولة وفي الليل . والأهمّ من هذا أنّه في آخر السنة يكون عادلا من ناحية المبيت.
كلّ هذا وافقت عليه لكيلا أتعب في خدمتي له بحكم العمليّة التي قمت بها .
أهلي رفضوا فكرة التعدّد لكنّي أقنعتهم بحالي وأيضا من الناحية الشرعيّة أنّه أمر جائز ، فحمّلوني المسؤوليّة كلّها وقالوا لي إيّاك أن تأتي بعد هذا وتشتكي فقلت نعم أنا أتحمّل هذا .
الحمد لله تمّ العقد الشرعيّ في الجزائر والعقد المدنيّ في دبي لأنّ في الجزائر غير مسموح بزوجة ثانية حتّى توقّع الأولى ، وتزوّجنا والحمد لله ..
ابتدأت مشكلتي معه منذ اليوم الثالث عندما وجد زوجي خدوشا في صدري فسألني من أين لي هذا فقلت له يمكن أنت أو أنا عندما كنت أستحمّ فلم يصدّق هذا، واتّهمني بأنّني أخونه، اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه فأقسمت له ، ولكنّه لم يصدّقني وبدأ يبحث في هاتفي وأحضر قائمة الاتّصالات من الشركة ولم يجد شيئا من هذا ، ولكن كان كلّ مرّة يسألني عن هذه الحادثة . وبتوفيق من الله صبرت ولم أشأ أن أخبر أهلي لأنّني وعدتهم ألاّ أشتكي وسوف أتحمّل المسؤوليّة وقضيت أيّاما وشهورا حلوها ومرّها ، ولكن بعد مرور سنة ذهبت إلى طبيب وسألته هل بإمكاني الإنجاب قال لي نعم ظهرك في حالة جيّدة ، وتستطيعين الحمل مع المحافظة على صحّتك .
ولمّا أخبرته قال لي لا أنا لست مستعدّا تغاضيت عن الأمر، ولكن المشكلة أنّه كان يجبرني على تناول حبوب منع الحمل معه ، وكان يقوم بكلّ الوسائل التي تمنع الحمل من واق وعزل .. فسئمت وأقسمت أنّني لن أشرب الحبوب مادمت أنت تقوم بكلّ طرقك ، فوافق ومن هنا بدأت معاناتي الحقيقيّة إذ أصبح لا يقترب منّي خشية أن يكون هناك حمل -فمشيئة الله أقوى من كلّ شيء- فأصبح يتحاشاني و كلّ مرّة يأتي ويقول إنّه متعب وأصبح لا يأتي للقيلولة وبعد صلاة الفجر ولا يأخذني معه في سفريّاته ، علما انّي سافرت معه فقط إلى دبي فلم يلتزم بأن يأخذني معه في كلّ سفرة ،على كلّ حال لم أبال بهذا وقلت أصبر والله سيفرّجها ، ولكن عندما أصبح يتجاهلني ولا يأتيني إلاّ عند الأكل أو عندما يريد الاستحمام أو أوضّب له ملابسه من غسيل وكيّ ..
كلّ هذا والله لم يزعجني لأنّني في طاعته ، وفي إرضائه إرضاء لله والحمد لله .
لم أعد أحتمل تجاهله لي وسألته عن سبب النفور علما أنّني والحمد لله فاتنة وسيّدة بيت بمعنى الكلمة من كلّ النواحي، ومن النوع البشوش الذي يحبّ الضحك واللعب ورومانسيّة جدّا ، أجيد عمل الحلويّات والطبخ ولي شهادة في هذا والحمد لله .
رفض تطليقي وقال لي إنّه لن يجد امرأة مثلي تهتمّ به فقال اصبري قلت طيّب ، فصبرت وصبرت وهو يزداد جفاء حتّى صرت أحيانا أخلع له ملابسه عنوة ، ولكن يفرّ هاربا وهو يضحك وأنا في أشدّ قهري .. سئمت حياتي على هذا النحو ، فهو يتمتّع في حياته مع زوجته و أولاده وأنا وحيدة في بيتي، طلبت منه الطلاق مرّات عديدة وهو يرفض و يقول لي أحيانا سوف أفكّر و أخبرك ، ولكن لا جديد تغيّر فأنا لا أزال أمرّ بأسوأ من ذي قبل ..
فأرجو نصيحتي ماذا أفعل ؟ وإذا طلّقت لن يقبل أخي، لأنّ زوجته مسيطرة وأمّي تعيش معه ، والله إنّي في حيرة لا أعرف ماذا أفعل ((نار زوجي ونار زوجة أخي )) والله فكّرت مرارا أن أفرّ من البيت إلى أيّ مكان ولكن الشارع لا يرحم وزوجة أخي أكثر من الشارع والله المستعان .
لقد قمت بكلّ الطرق والوسائل وسألت الشيخ صالح المنجد وأسمعته الفتوى إلّاّ أنّه لم يأخذ بها وقال لي إنّه ليس مستعدّا فلا أدري ما هو الاستعداد ؟ .
أخيرا تقبّلوا تحيّاتي وعذرا على الإطالة فو الله لم أجد من أشكو إليه همّي ، فهو يمنعني من دخول كلّ مواقع التواصل، وكان أيضا يمنعني من دخول النت وقد سمح لي من أجل الدراسة في أكاديميّة "زاد" لمّا لاحظ أنّ صحّتي بدأت تتدهور وبدأت أشعر بالاكتئاب ، ولكنّه منعني من كلّ المواقع الأخرى حتّى الطبخ وقال إنّه لن يسمح لي .. لم أجد ماذا أفعل ، كان يجب عليّ أن أبحث عن طريقة تواصل لأطرح مشكلتي فإنّ الله يعلم حالتي ..
لقد كان يقفل عليّ الباب بالمفتاح والله المستعان .
أرجو الردّ في أقرب وقت عن طريق الإيميل وجزاكم الله كلّ خير وبارك الله فيكم .
عمر المشكلة :
حياتي الزوجيّة في تدهور منذ سنتين .
في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أظنّ نقص الثقة والغيرة الشديدة.

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
ربّما سبب تفاقم المشكلة أنّه يكبرني سنّا ، فهو أكبر منّي بتسع عشرة سنة فهو في الخمسين من عمره ،وأيضا كثرة الشكوك مع أنّني مستقيمة على منهج الكتاب والسنّة وفقا لفهم سلف الأمّة وعمري ستّ عشرة سنة .
الحمد لله "متجلببة ومنتقّبة" .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
سألت الشيخ صالح المنجد فقال لي إنّه لا يجوز ما يقوم به.
و بسطت الموضوع على أختي فقالت لي إنّه يجب عليّ تحمّل المسؤوليّة لأنّهم لن يقبلوا طلاقي .
هذا زواجي الثاني ، فلقد تزوّجت الأوّل وأنا أبلغ ثماني عشرة سنة وطلّقت وعمري تسع وعشرون سنة نظرا لكثرة المشاكل مع أمّه والله المستعان . فالمجتمع الجزائري يرفض فكرة المرأة تطلّق مرّتين فهم يأخذون كلام الناس بعين الاعتبار ويلقون له بالا أكثر من مشكلة ابنتهم .


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد ..

إنّه ليسرّنا أن نرحّب بك في موقعك لها أون لاين، فأهلا وسهلا ومرحبا بك، وكم يسعدنا اتّصالك بنا في أيّ وقت، وفي أيّ موضوع! ونعتذر شديد الاعتذار عن تأخّر الردّ نظرا لظروف المرض، ونعدك أن نكون أسرع في المرّات القادمة إن شاء الله! ونسأل الله تبارك وتعالى أن يفرّج كربتك وأن يقضي حاجتك، وأن يربط على قلبك، وأن يوفّقك لاتّخاذ القرار الصائب المناسب الذي يؤدّي إلى نفعك.
وبخصوص ما ورد في رسالتك، أكتب إليكِ ردّي هذا وكلّي ألم وحسرة ، وحزن على ما حدث منكِ ومعكِ ، فعلى أيّ أساس اخترت هذا الزوج ؟، هذا الزوج الذي تنازلت له عن كلّ حقوقك، ولعلّ ما تعانينه الآن أنت السبب الرئيسي فيه، فللأسف الشديد نسمع عن كثير ممّن يرغبون في التعدّد لسبب أو لآخر، ولم يكلّفوا أنفسهم معرفة ما يجب عليهم تجاه هذا الأمر؛ ممّا يترتّب عليه كثرة المشاكل، وسوء العشرة، والوقوع في المحرّم، وينبغي أن يعلم الرجل المعدّد أنّ المرأة تتزوّج لكي تحصّن فرجها وتغضّ بصرها ولكي يحتويها زوجها وينفق عليها، فإذا لم يكن كذلك فلا فائدة من ذلك الزواج ، ومن حقّك أن تطلبي العدل ما دمت زوجة شرعيّة بطريقة صحيحة وفقا للكتاب والسنّة، وإذا كان عاجزا عن العدل فلماذا تزوّج ؟! فطالبي بحقّك، ولكن هذا يتوقّف على رغبتك في الاحتفاظ به، فإذا كنت حريصة على أن يظلّ معك وتحتفظي به فهذا من حقّك، ولكن قدّمي تنازلات معقولة.
وإذا أصبح كلامك لا يُجدي نفعا ولا يأتي بنتيجة فاستعيني ببعض أقاربك الذين يحترمهم لكي ينصحوه، وإذا لم يستجب وأردت أن تحتفظي به فاصبري على ما أنت عليه، وفوّضي أمرك إلى الله سبحانه وتعالى، ولابدّ للإنسان إذا أقبل على قرار كقرارك هذا أن يكون على مستوى المسؤوليّة وإلاّ فلا يقبل عليه؛ لأنّ هذا الوضع الذي ذكرته وضع لا يرضي الله تعالى وأنت متألّمة منه.
و أخيرا أقول لك أختي الغالية المحجّبة ، ألا ترين في نفسك ما يستحقّ لكي تعيشي حياة جميلة مستقرّة مع شابّ له مواصفات جيّدة ويحبّك .. ويحترمك ويدفعك إلى الرقيّ ، رجل تشاركينه حياتك وتنعمين في كنفه بالدفء والاستقرار، بدلا من زوج لا يرى فيك إلاّ استكمالا ل"ديكور" منزله وحياته، كما أنصحك بمحاولة إيجاد عمل مناسب لك يساعدك على مواجهة الحياة إذا ما اخترت الطلاق حلّا لمشكلتك، وعليكِ بكثرة الدعاء والحرص على طاعة من يرزق الخير والنعماء واحرصي على تقوى الله فإنّ الله يرزق أهلها ويدفع عنهم الشرور، قال تعالى: { ومن يتّق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب}، فانظري إلى هذا الرجل من كافّة الجوانب وقدّري المصالح والسلبيّات ، وتذكّري أنّ الأرزاق مقدّرة وأنّه لن يحدث في كون الله إلاّ ما أراد سبحانه .
وبالله التوفيق.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:4254 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

بعد الذنب أندم ندما شديدا وأحتقر نفسي!
الدعوة والتجديد

بعد الذنب أندم ندما شديدا وأحتقر نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 23 - ربيع الآخر - 1434 هـ| 06 - مارس - 2013


الدعوة والتجديد

أريد أن أتغير ويرجع الإيمان في قلبي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10877



استشارات إجتماعية

حاولي كسب ود زوجك ووالديه!
البرود العاطفي لدى الزوجين

حاولي كسب ود زوجك ووالديه!

نهاد شاهين الدوسري 11 - ربيع أول - 1424 هـ| 13 - مايو - 2003

قضايا الخطبة

اصبري وأعينيه.. واحفظي سره!

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4749


الاستشارات الاجتماعية

هيفاء الميموني1933


استشارات محببة

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!
الاستشارات الاجتماعية

لم أقع فيه عندما كنت عزباء ، كيف لي وأنا متزوّجة ؟!!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة وأمّ لطفلين ، لديّ مشكلة...

أماني محمد أحمد داود4236
المزيد

لماذا أمي تكبرنا وأهلها تصغر أعمارهم!
الاستشارات الاجتماعية

لماذا أمي تكبرنا وأهلها تصغر أعمارهم!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي نوعا ما مالها داعي أنا عمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4237
المزيد

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!
الاستشارات الاجتماعية

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة تمّت قراءة...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4237
المزيد

بعدما عادت إليه صحّته بدأ ينقلب عليّ !
الاستشارات الاجتماعية

بعدما عادت إليه صحّته بدأ ينقلب عليّ !

السلام عليكم ورحمة الله
منذ سنتين تقريبا تعرّفت إلى شخص كانت...

ميرفت فرج رحيم4237
المزيد

فتش عن الخلل.. ولا تلوّح بالطلاق!
الاستشارات الاجتماعية

فتش عن الخلل.. ولا تلوّح بالطلاق!

تزوجت منذ ثلاث سنوات، ومنذ سنة وأنا أعمل بالسعودية ومعي زوجتي...

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل4238
المزيد

طال الانتظار وما عدت أتحمل!!
الاستشارات الاجتماعية

طال الانتظار وما عدت أتحمل!!

السلام عليكم ورحمة الله... rnأنا فتاة عمري 32 سنة، لقد خطبني...

د.مبروك بهي الدين رمضان4238
المزيد

هل استمر أم أعود إلى بلدي؟
الاستشارات الاجتماعية

هل استمر أم أعود إلى بلدي؟

rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأكتب لكم بعد أن أقترب اليأس...

د.مبروك بهي الدين رمضان4238
المزيد

صغيرتي دخلت المنتديات الخطرة!
الإستشارات التربوية

صغيرتي دخلت المنتديات الخطرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn صدق من قال: إذا كبر...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم4238
المزيد

تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!
الإستشارات التربوية

تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا أريد الإكمال في جامعة...

د.سعد بن محمد الفياض4238
المزيد

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!
الإستشارات التربوية

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!

السلام عليكم..rnأنا امرأة متزوجة من 23 سنة عندي ستة أبناء 4 بنات...

أمل محمد العمودي4238
المزيد