الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


29 - محرم - 1427 هـ:: 28 - فبراير - 2006

أمي تدعي عدم رغبتي بالزواج!!


السائلة:r.b

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. (أنا فتاة عمري عشرون عاماً أعاني كثيراً من حدة الشهوة، وأفكر كثيراً في الأمور الجنسية حتى كدت أن أقع في الفاحشة مرتين لولا فضل الله علي، وقد تبت الآن ولله الحمد.. وسوف أبدأ في سرد مشكلتي وأعتذر مسبقا على الإطالة.. منذ أن بلغت السادسة عشرة من عمري ومثل أي بنت بدأت أفكر بالزواج وبدأ يتقدم لي شاب تلو الآخر ووالدتي ترفض دون علمي أو استشارتي في الأمر وكنت أظن حينها أنها ترفض لأن أختي التي تكبرني لم تتزوج بعد، لكن قبل فترة تقدم رجل إلى أختي الصغرى فرحبت بالأمر ولم ترفض أو تفعل معها كما تفعل معي دوما بل استشارتها في الأمر ووافقت أختي الصغرى لكن الموضوع لم يتم لسبب آخر. وإذا سألها أحد عن سبب رفضها لزواجي أنا بالذات تقول هي لا تريد الزواج مع أنني أقسم أنني أوضحت لها أكثر من مرة بأنني مستعدة للزواج بأي شخص يناسبني ولكنها لم تهتم بما قلته وقالت لي أنتِ أصلاً لا أحد يقبلك، وأنتِ إذا تزوجت ستكون حياتك كلها ضيق ونكد ووصلت إلى أنني عندما قلت لها مرة بأنني أريد أن أتزوج دعت علي وقالت: الله يجعلك إذا تزوجت تصير حياتك كلها نكد، بل إنها أيضا إذا ذهبت لزيارة أحد ولم أذهب معها تقول للناس بأنني مريضة نفسيا وحاولت أن أقتلها أكثر من مرة وأنها تعبت وهي تبحث عن علاج لمرضي وأُشهِد الله أنه لم يحدث شيء من هذا، لكنها تقول هذا لكي تنفر الناس مني.وقبل عام تقريباً تقدم شاب -من أقارب زوج أختي الكبرى- لخطبتي لكنه لم يحدد أنه يريدني أنا وهو شاب صاحب دين وخلق ولم يكن موظفا في ذلك الوقت لكن كان لديه مصدر دخل آخر، المهم عندما تقدم هذا الشاب ظنت والدتي أنه يريد أختي التي تكبرني فرفضته والدتي وأختي كذلك حتى يتوظف، ثم إذا توظف يمكن أن تقبله، وأبلغ زوج أختي الكبرى الشاب بذلك فقال له أنه يريدني أنا وليس أختي، فأخبرت أختي الكبرى والدتي بأن الشاب تكلم مع زوجها وأخبره بأنه يريدني أنا وليس أختي، فرفضت والدتي الأمر تماما حتى وإن توظف وقالت بالحرف الواحد (إما أن يتزوج أختها وإلا لا يتقدم أصلاً)، ولم أعلم بذلك إلا بعد أن رفضت، وعندما علمت سألت أختي الكبرى عن هذا الموضوع قالت هو بصراحة مناسب لك وهو مثلك تماماً معقد (من وجهة نظرها أن التمسك بالدين تعقيد) لكن أمك رفضت وانتهى الأمر.كنت قد اعتدت هذا الأسلوب من والدتي فلم اهتم كثيراً بالأمر، لكن هذا الشاب قريب زوج أختي ويزورهم باستمرار، وأبناء أختي يعرفونه جيداً، والمشكلة أنني كلما جلست معهم لم يكن لهم حديث سوى عن هذا الرجل وعن حسن خلقه وتسامحه وتدينه، حتى بدأت أفكر فيه بعدما ذكروه عنه حتى ذهبت مرة لزيارة أختي ومكثت عندها أسبوع وأثناء وجودي في منزلها جاء ذلك الشاب لزيارتهم وأنا هناك، فرأيته مصادفة دون أن يراني هو، ومنذ أن رأيته بدأت أحبه رغم أنني لم أتحدث معه أبداً وليس بيني وبينه أي علاقة، ولم أعد أستطيع أن أمنع نفسي من التفكير فيه، والآن أصبحت أحبه لدرجة أني لا أتخيل أنني سأتزوج غيره، وأترقب أخباره من أبناء أختي فعلمت أنه توظف قبل شهرين وعلمت أنه لم يتقدم لخطبة أي فتاة منذ أن أخبره زوج أختي قبل عام بأن أهلي رفضوه حتى يتوظف أولاً، ولا أعلم إذا كان ذلك بسبب أنه مازال يريدني أم لا، وطالما دعوتُ الله أن ييسر زواجي منه..أنا في حيرة من أمري ولا أعلم ماذا أفعل من ناحية حبي له ومن ناحية أخرى أني أعلم رفض والدتي لزواجي به أو بغيره).. أريد نصيحتكم.. وجزاكم الله خير الجزاء.. وأعتذر على الإطالة.


الإجابة

بنتي الكريمة: لقد شعرت بتأثر بالغ حين قرأت مشكلتك، أو مأساتك بالأصح، وقد سبق أن عرضت علي فتياتٌ مشكلاتٍ مشابهة لمشكلتك، ومن اليسير أن أتهم أمك، وأن ألصق بها صفة الوحشية، لكن ذلك يصعب علي حين أريد أن أكون عادلاً في حكمي! إنك ـ بنتي الكريمة ـ لم تشيري إلى أن أمك تكرهك، ولم تذكري أنها كانت تعاملك ـ عبر مسيرتك الحياتية ـ معاملة سيئة.\r\nوالأمر الذي تنقمين به عليها هو اكتشافك كونها ترد عنك الخطاب.. وهو أمرٌ ـ لعمري ـ عظيم، غير أن من الحكمة أن نحاول تلمس الأسباب.\r\nإن المشكلة مشكلتك أنت، وأنت ـ وحدك ـ تصطلين بنارها، وفرق ـ بنتي الكريمة ـ بين مجرد التنفيس وبين الجدية في البحث عن حل.\r\nإن من يريد التنفيس يظل يرمي من حوله بـ(كافة) التهم، وفي مقابل ذلك يجتهد في تبرئة (ساحة) نفسه؛ لأنه لا يبحث عن الحقيقة، ولا يطمع في الحل!.. ولكنه يهفو إلى التنفيس.. ولكن الأمر يكون أخطر حين يساهم هذا التنفيس ـ بالصورة المذكورة – في تعميق المشكلة،وتوسيع رقعتها.\r\nإن هناك أموراً ربما لو أشرت غليها لاستطعت أن اقرأ واقعك أكثر، وسأحاول في غيابها الالتماس.\r\nحين أقرأ قول أختك عن ذلك الشاب: (قالت هو بصراحة مناسب لك وهو مثلك تماماً معقد)، وتعليقك على كلامها بقولك: (من وجهة نظرها أن التمسك بالدين تعقيد) يتبادر إلى ذهني أمران؛ أحدهما مؤكد، وهو كونك فتاة متدينة، والآخر قد لا يكون مؤكداً وهو أنك ربما – بدافع الإخلاص – تتعاملين مع أهلك بجفاء، منكرة عليهم تقصيرهم، وربما تنقصتهم، أو علّقت عليهم! ولاحظي أن من يقول هذا الكلام هي أختك، وليس أمك التي تشتكين منها!\r\nإن من نعمة الله (الكبرى) على عبده أو أمته أن يمنّ عليه بالاستقامة، ومن نعمة الله على الإنسان أن يكون له دور في استقامة أهله، لكن هناك فرق (كبير) بين من يدفع أهله إلى الاستقامة بـ(رفق)، ويشجعهم عليها، ويحاول الإشادة بإيجابياتهم، ويعامل كلاً منهم باحترام، ويعرف لكلٍّ منهم – والأم بخاصة – منزلته.. فرق بين ذاك وبين من (يتباهى) باستقامته، ويزري على أهله ما يقعون فيه من منكرات ، وينكر عليهم بغلظة، ويرفع صوته، ويتحدث في كل وقت، دونما نظرٍ إلى مناسبته من عدمها، ولا يعرف لأمٍّ مكانتها، ولا لأختٍ قدرها.. ويتناسى إيجابياتهم مهما كانت، لمجرد تلبّسهم ببعض المعاصي!\r\nإن الشخصية الأولى ستجد قدراً من الاحترام، وستكون فرص القبول بالنسبة لقوله (أكبر)، على حين قد يتعمد الأهل (إغاظة) الشخصية الأخرى، ومعاندتها!\r\nبنتي الكريمة: نحن بشر، ومن عادتنا أن نثور وننتقم لأنفسنا حين يخطئ أحد في حقنا، وقد نحمل مشاعر سلبية، فتنعكس – تلقائياً – على صفحة وجوهنا، وفي لغتنا وتعاملنا. ولكن حين نتأمل نجد أن مقتضى الحكمة هو محاولة (اقتلاع) جذور الغضب أو الحنق الذي يحمله لنا الآخرون، وذلك يكون بـ(ترويض) حصان النفس على الكلمة الجميلة، والابتسامة الرقيقة، والتصرف الحاني.. وذلك سيكون له أثره الإيجابي الكبير، حين يتحول سلوكاً (ثابتاً) لنا.. وهو حتى حين لا يؤثر في الآخرين فإنه يسكب في حنايا قلوبنا الرضا؛ فتهدأ عواصف المشاعر، وتركد أعاصير التفكير السلبي.\r\nبنتي الكريمة: إن ما مضى لا يعني أني اتهمك، معاذ الله، ولكني أحاول تلمس الأسباب من جهة، ودفعك إلى عمل الأسباب من جهة أخرى.\r\nبنتي الكريمة: أنا متأكد انك أكثر تعلماً من والدتك، وربما كانت والدتك كبيرة السن، وغالباً ما يخالط ذلك قدر من سرعة الانفعال، وهو ما يجعلني أطالبك أنت بالمبادرة، ومراجعة أسلوبك في التعامل، كما أسلفت، فالشباب أقدر على التغيير من الكبار، راجياً ألا يثب إلى ذهنك أني أجعلك السبب في المشكلة، التي تحاصرك، وتكاد تخنقك. \r\n وقد شعرت بالارتياح حين لم تشيري إلى تورطك بـ(ملاسنة) والدتك، كما تفعل بعض الفتيات، وهو ما يزيد اشتعال نار المشكلة.\r\nوإذا كنت – بنتي الكريمة – قد قدرت على التأقلم مع وضع أمك فإني انظر تباشير الفرج، فتفاءلي، واعملي، وأملي خيراً، ومدي يد الضراعة إلى الحكيم الخبير، واسأليه أن يأخذ بيدك إلى ما هو خير لك في دينك ودنياك.\r\nأما بالنسبة للشاب المذكور فأرجو أن يكون كما وصفت، وكما ذكر أبناء أختك من الدين والخلق، وإن كان لابد من التأكد، لأن هناك من الناس من يجيد فن (التصنع) حين يطمع في شيء!!.. ولا أستبعد أن يكون لزوج أختك حظوة عند والدتك، فإن يكن ذلك فلا أظنك - بعقلك وذكائك - تعدمين طريقة تقنعين بها أختك أن تقنع زوجها بالتدخل لدى والدتك في قبول ذلك الشاب، بعد أن يكون دفعه لمعاودة الطلب.\r\nلكني مع ذلك أرجو ألا تمعني في التفكير إلى الدرجة التي تقولين فيها: (والآن أصبحت أحبه لدرجة أني لا أتخيل أنني سأتزوج غيره)!.. ولكني اسألي الله أن يهديك لما فيه الخير.\r\nثبتك الله على طريق الاستقامة، وكتب لك الخير أينما توجهت، وكشف همك، ورزقك الزوج الصالح.



زيارات الإستشارة:6160 | استشارات المستشار: 316


الإستشارات الدعوية

زوجي لا يعمل بعلمه.. ولا يقبل نصحي!
الدعوة في محيط الأسرة

زوجي لا يعمل بعلمه.. ولا يقبل نصحي!

الشيخ.عصام بن صالح العويد 14 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 15 - يونيو - 2003

أولويات الدعوة

هل الانسان الملتزم غير مهتم بهيئته ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7482




استشارات إجتماعية

خطيبي يعشقني لحد الجنون ويقارنني بغيري!
قضايا الخطبة

خطيبي يعشقني لحد الجنون ويقارنني بغيري!

مالك فيصل الدندشي 27 - رجب - 1434 هـ| 06 - يونيو - 2013
قضايا بنات

أشعر بالخوف من كل شيء حولي ؟

د.الجوهرة حمد المبارك5327




البنات والحب

أحب معلمتي بجنوووون!

د.عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل21762

استشارات محببة

هل من طريقة لينسى أطفالي ما فعلته بهم؟ ( 2 )
الإستشارات التربوية

هل من طريقة لينسى أطفالي ما فعلته بهم؟ ( 2 )

شكرا للمستشارة الرائعة الاستاذة فاطمة بنت موسى العبدالله على...

فاطمة بنت موسى العبدالله3773
المزيد

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!

السلام عليكم دكتور..rnمشكلتي أن ابني الوحيد عمره خمس سنوات ونصف...

منى محمد الكحلوت 3773
المزيد

هذه فرصة جيدة لك.. فاغتنميها
الاستشارات الاجتماعية

هذه فرصة جيدة لك.. فاغتنميها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أتمنى إفادتي والإشارة علي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3774
المزيد

أنا بطيئة في الترجمة.. فماذا أفعل؟
تطوير الذات

أنا بطيئة في الترجمة.. فماذا أفعل؟

السلام عليكمrnجعل الله سعيكم في مراضيه... أشيروا عليّrnأنا طالبة...

عبد العزيز محمد الخنين3774
المزيد

هل أسحب البلاك بييري من ابني إن نزل مستواه؟
الإستشارات التربوية

هل أسحب البلاك بييري من ابني إن نزل مستواه؟

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأتمنى أسمع ردكم قريبا جزاكم الله...

د.مبروك بهي الدين رمضان3774
المزيد

هل هناك أمل في تحقيق طموحاتي وأحلامي؟
الإستشارات التربوية

هل هناك أمل في تحقيق طموحاتي وأحلامي؟

السلام عليكم..rnلدي طموحات كثير وأنا ولله الحمد أمتلك مواهب كثيرة...

د.سعد بن محمد الفياض3775
المزيد

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!
الاستشارات الاجتماعية

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة مخطوبة من ابن عمي...

نورة العواد3775
المزيد

مترددة في الموافقة لأني أتمنى أن ارتبط بشخص من خارج العائلة!
الاستشارات الاجتماعية

مترددة في الموافقة لأني أتمنى أن ارتبط بشخص من خارج العائلة!

السلام عليكم.. أرجوة مساعدتي في اتخاذ قرار الزواج حيث إني فتاة...

د.محمد سعيد دباس3775
المزيد

زوجي ظلمني كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ظلمني كثيرا!

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين برجل متزوّج ، وهذا الرجل...

أ.سماح عادل الجريان3775
المزيد

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد إكمال حياتي مع شخص أصارع نفسي معه!

السلام عليكم .. تقدّم لخطبتي شابّ في الثامنة والعشرين من عمره...

مها زكريا الأنصاري3775
المزيد