أسعد زوجة
الحياة الزوجية سكينة ومودة ورحمة هدوء وطمأنينة ففي الأية العظيمة أيات الله {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}بهاتحقق السعادة الزوجية..
* أمور مهمة لسعادةزوجية..

* لغات الحب بين الزوجين لكل زوج لغة حب وكذلك لكل زوجة تعرفا على لغات الحب بينكما لتنعما بحياة زوجية مستقرة مليئة بالحب.

*من هي الزوجة المستقلة عاطفياً ومن هي المتعلقة عاطفياً؟

*التعامل الإيجابي مع المشكلات ..
السؤال (أ. مي عبد الرحمن ) :

مقدمة

الجواب :

أيتها الزوجة هناك ثلاثة أمور أساسية في تعاملك مع زوجك، لا تهمليها لتسعدي 1-الاهتمام به، 2- الاحترام، 3-الإشباع. 1-1الاهتمام: اهتمامك بأكله وشربه، وبالأخص وجبة الإفطار أهم الوجبات التي تشعره بالحب والحرص عليه، فودعيه ولو بكوب حليب ممزوجاً بما يحب مع مشاعر حنونة ودعوات صادقة. 1-2الاهتمام اهتمي بالمواضيع التي يحبها زوجك، وتكلمي معه عنها، احرصي على أن تسأليه عن أخباره وعمله وعن أحوال من يحب واهتمي بأهله. 1-3اهتمي باستقباله كل يوم، استقبليه بكل الحب وكأنه زوج جديد في كل مرة. 1-4اهتمي بنفسك ومظهرك أمامه، ولا تهملي أبناءك، اهتمي بزوجك ليبادلك الاهتمام. 2-الاحترام: مراعاة مشاعر الزوج، ابتعدي كل البعد عن (النقد الجارح، المقارنة، العتاب) واقتربي كل القرب من (التقدير، الشكر، المدح) ليحترمك هو. 3ـ الإشباع: أشبعي رغبات زوجك وحاجاته، وتعلمي كيف تشبعين رغباتك وحاجاتك معه..

السؤال (منى) :

ما معنى الزوجة المستقلة عاطفياً وما معنى الزوجة المتعلقة عاطفياً؟

الجواب :

الزوجة المستقلة بإختصار عزيزتي هي المتزنة هي الواثقة بنفسها هي القوية واقصد بالقوة القوة بتحكم بالمشاعر والقوة في العقل والمنطق والقوة في إدارة المواقف والمشكلات ،مثقفة تكون صاحبة كلمة ورأي بعيدا عن الإلحاح والإصرار، هي متجددة هي متفائلة هي مرحه وسعيدة.. تهتم بزوجها وبحاجاته من دون أن تلاحقه فإن غاب عنها استقبلته بالشوق والتقدير والشكر لاعابئه تجذبه بأنوثتها وذكائها تجعله هو من يلاحقها تعلم أن زوجها هو شريك حياتها وليس كل حياتها الزوجة المستقلة عاطفياً تهتم بذاتها وزينتها تمارس هواياتها وتهتم بأبنائها وبعلاقتها مع الآخرين ..ولأهم من ذلك كله علاقتها مع الله عزوجل تعلم بركة الطاعة وشؤم المعصية.. المتعلقة عاطفياً؛ تنشغل بزوجها وتلاحقه فتخنقه بكثرة الأسئلة فيهرب منها أفكارها سلبيه عن نفسها وزوجها ،نكدية وملحة عديمة الثقة ومتوترة وخائفة من فقدانه سريعة الانهيار وتهول المشكلات..

السؤال (أم محمد) :

​أحب أهلي وأحب زوجي . كيف أوفق بين الإثنين ؟ ​ونسكن في نفس الحي ونرى بعضنا يوميا . وهل يغار الزوج من اهتمامي بأمي أو أبي ؟​

الجواب :

أهلا بك عزيزتي إذا كان ذهابك إلى أهلك يؤدي إلى تقصير في حق زوجك وبيتك فلابد من تقليل من الزيارات أو تجعلي الزيارات قصيرة، والوالدان الصالحان حريصان على علاقة ابنتهم مع زوجها والإحسان إليه والقيام بواجباته، كما أن الزوج الصالح يعين زوجته على بر والديها وعلى الإحسان إلى أهلها والبر يتوارث من أبنائكم بإذن الله .. والشرع يقول بأن أولى الناس بالمرأة زوجها فهو جنتها ونارها أشعري زوجك بحبك من خلال كلامك رسائلك وأرسلي له رسائل عندما تكوني في زيارة أهلك ليشعر بقربك جددي في حياتكمااخرجا معا عليك بالتغير من زينتك وتغير في ترتيب أثاث المنزل اهتمي به أكثر كما ذكرنا في مقدمة الحوار. حتى لايغار لا تقارنيه بأهلك بيّني له أن حبك له يختلف عن حبك لأهلك تماماً كما يختلف حبه هو لك ولأهله .. أسال الله أن يديم عليكم الود والرحمة

السؤال (هيفاء) :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا سيدة متزوجة من رجل مطلق وله أولاد ولدين وبنت مشكلتي باختصار هي عدم شعوري بالاستقرار والراحة النفسية مع زوجي بسبب ذهابه اليومي إلى بيت أهل طليقته لآخذ أولاده إلى المدرسة وإرجاعهم صباحاً وظهرا مع العلم بأني اشترطت عليه عدم إرجاع طليقته في حال موافقتي عليه وهذا يتنافى مع راحتي النفسية وعدم رغبتي في الإنجاب جراء ذلك.

الجواب :

اتقي الله أختي الكريمة هيفاء مالذي يضرك حينما يقوم بإيصال أبنائه فهم أطفال بحاجه الى أبيهم ويكفيهم ألم تركه لأمهم ما موقفك عند حصول مالا يحمد عقباه فقد يتوفى زوجك فتضطرين للزواج من غيره فلا يقبل زوجك بأولادك ويحول بينك وبينهم هل ترضين ذلك ؟ لو أصريتي على ذلك فإنك لن تكسبيه بل قد تخسرين قلبه ومشاعره ويقع ما تخشينه، فأعينيه على القيام بواجباته ومسؤوليته تجاه أبنائه ورسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ)) توكلي على الله فلن يكون إلا كل خير . عليك ببذل الأسباب لسعادة حياتك الزوجية واستقرارها كما ذكرنا في مقدمة الحوار ومن خلال تطبيق المحاور الموجودة في ثنايا الحوار.. أسأل الله ان يسددك ويهديك لما يحب ويرضى

السؤال (ام اسامة) :

ما اهم الاشياء التي تساعد المرأه على اسر قلب زوجها ؟

الجواب :

مرحباً ام أسامة تأسر المرأة قلب زوجها عندما تعلم مفتاح قلبه وإليك المفاتيح وهي (لغات الحب) *كلمات التقدير والتشجيع كلمة حب أو مدح أو ثناء أو شكر على القليل والكثير *الأعمال الخدمية تقديم خدمه يرغبها الزوج دائماً * تقديم الهدايا مهما كانت بسيطة * تكريس الوقت اي الجلوس معاً والخروج معا كمشاهدة التلفزيون معاً او السفر معاً.. *مفتاح الاتصال البدني كاللمسة الحانية والعناق اكتشفي أي من هذه اللغات لغة زوجك وأكثري من استخدامها وقد تكون لغته لغة أو لغتين فاستخدمي ما يناسبه حتى يزيد حبه ووده لك وتذكري من" يعطي يأخذ" ثم اخبري زوجك اي اللغات أكثر تحبين أن يستخدمها معك مع مراعاة أسلوبك أثناء الطلب وانعمي بالحب. *أسلوب الطلب يكوّن واضح ومحدد ومباشر بتعاطف ولباقة وفي الوقت المناسب مع عدم التكرار والإلحاح....

السؤال (هبة مصر) :

انا متزوجة من حوالى اكثر من3سنوات بس هوى اتغير مش بيهتم بة خالص وانا مش عارفة اعمل اى ولا اتعامل معا ازاى وانا بحبة جدا ارجوكو ساعدونى

الجواب :

مرحبا هبه.. السنوات الأولى من حياتكم الزوجية كانت سعيدة وجميلة كما ذكرت وهذا شي طبيعي،فالزواج له مراحل عزيزتي بعد السنين الأولى تتصفح الزوجة زوجها والزوج زوجته فتظهر العيوب ومن ثم التغير فالزوجة تهتم جيدا بزوجها أول سنوات الزواج ، ثم تنشغل عن زوجها دون أن تشعر، وهذا أمر خطأ، وقد يتغير الزوج دون أن يشعر أن السبب في ذلك هو قلة الاهتمام به ، فأعيدي النظر -بارك الله فيك - في طريقة المعاملة وذكرنا الأمور المهمة للسعادة الزوجية في مقدمة الحوار من اهتمام وضرورة أن يكون الكلام إيجابي مدح وثناء وشكر ومدى سعادتك به وحبك لعشرته بعيداً عن اللوم والشكوى فنبصر الإيجابيات ونتجاهل السلبيات عزيزتي فلا يوجد إنسان كامل فنحن لم نخلق ملائكة قد يكون التغير طارئ أسباب دافعة إليه قد تكون خارجية من ضغوط عمل وغيرة وقد تكون داخلية، وقد تكون خليطا بين الأمرين، إذا أحسنت اكتشاف الأخطاء على الأقل الداخلية، ونعني بها داخل البيت، فسيكون هذا الأمر عاملا مهما في عودة الرجل إلى سابق عهده من الود ..أحسني الاستماع إلية افرحي لفرحه وحزني لحزنه فذلك من الوسائل الهامة في استقرار الحياة الزوجية عليك بالدعاء إلى الله عز وجل أن يصرف عنكما الشيطان، وأن يجعل الود هو أساس الحياة بينكما،وفقك الله لكل خير ..

السؤال (ام عبدالله ) :

الثقه بالنفس . كيف؟

الجواب :

رحباً أختي أم عبدالله مما يدل على الثقة بالنفس الاعتناء بالمظهر النظر في عين الشخص الذي تحدثينه كالزوج مثلاً الواثق ينتقي الكلمات بدون جرح المشاعر يعبر عن رأيه بأسلوب وذوق بدون إصرار وإلحاح لا يشعر بالحساسية.. تجاه النقد يتسامح يضبط أعصابه لا يرفع صوته يقول لا للخطأ ، إيجابي في حياته يمارس مواهبه وقدراته ...وفقك الله

السؤال (هنا) :

تحية لك دكتورتي الكريمة .. هل صحيح أن الحب أنواع ؟ وما هي ان وجدت ؟

الجواب :

مرحبا هنا.. أنواع الحب حب الله عزوجل حب رسوله صلى الله علي وسلم حب الوالدين الحب في الله والحب بين الزوجين

السؤال (مني) :

السلام عليكم زوجي بإستمرار يتكلم في موضوع الزواج بأخري وهاذا يضايقني جدا وهو لا يريد ان يتوقف فغضبت وانا الآن عند اهلي وهو لم يسأل عني..مالحل وشكرا

الجواب :

مرحبامنى..هل سألت نفسك لماذا قال زوجك ذلك اسألي نفسك لماذا يبحث زوجك عن زوجة أخرى؟ حاولي أن تحسني التعامل مع زوجك، وتحاولي أن تشعريه أنك تحبي إرضاؤه، وتسعين لإسعاده، وذلك يحتاج إلى تدريب وتهذيب وعليك عزيزتي الرجوع الى مقدمة الحوار والأجابات السابقة لتستفدي منها في حياتك الجديدة السعيدة بإذن الله فبدئي صفحة جديده مع زوجك وخطه لصناعة النجاح لتسعدي انتي،، فسارعي بالرجوع إليه ليرضي ربك وأذكرك بحديث الحبيب المصطفى حيث قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ؛ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة) حديث صحيح رواه أحمد فهل هذ السبب الذي ذكرتيه يبيح لك طلب الطلاق؟ الزوجة الحكيمة الحريصة لاتستعجل في اتخاذ القرارت تتعلم لغة الحوار بينها وبين زوجها؛ للوصول إلى درجة من التفاهم والأنسجام . عليك بالدعاء في جوف الليل واللجوء إلى الله تعالى فكم من مشكلات لم نجد لها حلا إلا باللجوء إلى الله في الثلث الأخير من الليل، فهو أهم وقت في إجابة الدعاء وهو ثلث الليل الأخير كما جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسولنا صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟! من يسألني فأعطيه؟! من يستغفرني فأغفر له" رواه البخاري ومسلم. أسأل الله تعالى ان يمن عليك بالسعادة فالدنيا والأخرة. ‏

السؤال (الشمري) :

لاتوجد حياة سعيدة بين الأزواج فهما يتبادلان النفاق لأنهما لم يحسنا الاختيار

الجواب :

مرحبا بك أن معاشرة الزوجة بالإحسان، والتسامح والتغاضي عن هفواتها مطلوب ولو لم تكن الزوجة ذات دين مُطيعةً؛ فالرسولُ - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((استوصُوا بالنساء؛ فإنَّ المرأة خلِقتْ من ضلع، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تُقيمه كسرته، وإن تركته، لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء))؛ متفق عليه. ذكرنا من خلال الإجابات على الحوار لغات الحب وهو استخدام المفتاح المناسب تعرف الى مفتاح زوجتك وقدم لها ما تحب وما تريد وسوف تبادلك الحب أطلب منها ما تريد من الحب،عالج المشكلات كما ذكرنا ،تأمل إيجابيات زوجتك وغمض عينيك عن العيوب، تغاضى، سامح، تناسى اجعل زوجتك تقرأ هذا الحوار لابد من حضور دورات تدريبيه عن الحياة الزوجية ففيها خير كثير لكما، اصحَبها لدروس العلم, أو من تشعُر أنَّ له أسلوبًا طيّبًا في الدَّعوة إلى الله, فاذهبا إلى المسجد يومًا كلَّ أسبوع لسماع محاضرة في جوّ المسجد الطَّاهر, وعليكم بالمحافظة على الصلاة وكثرة الاستغفار وقراءة الأذكار وأنصحك بقراءة البقرة فأخذها بركه والكثير ممن قرائها وجد بركتها وعليك بالدّعاء بأن يصلح الله حالكما. ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ﴾ [غافر: 60]. وعن أبي هُريرة - رضِي الله عنْه - أنَّ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((ادْعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أنَّ الله لا يستجيب دعاءً من قلبٍ غافل لاه))؛ رواه الترمذي وصحَّحه الألباني.

السؤال (أم ديمة) :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على بث عبير المودة والرحمة بين الزوجين.. لدي استفسار حول علاقة الرجل بأهله علاقة قوية بحيث لا يرى أخطاءهم ولا يتحمل لفظ كلمة عنهم أو فيهم ولو كانت كلمة حق .. فكل الأخطاء ترد على الزوجة وهي تصبر فإذا دافعت قالوا هذه ثرثارة ولا تستحي ولا تحترم أهل الزوج؟؟ كيف يمكن للزوجة أن تفهم زوجها بأخطاء أهله دون رفع صوت أو معاتبة ؟؟ جزيتم الفردوس؛؛

الجواب :

مرحباً ام ديمة عزيزتي تغاضي وتجاهلي وتناسي سلبيات أهل الزوج ولماذا كل هذا التدقيق فنحن بشر وليس ملائكه والجميع لديه مميزات وعيوب إيجابيات وسلبيات عزيزتي عليك بمعاملة زوجك كما ذكرنا في مقدمة الحوار وحسن عشرته.. والأهتمام بمعاملة أهله والله تعالى يقول ( وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ )فلاتشغلي تفكيرك في أهل الزوج ومارسي حياتك باستقلاليه كما ذكرنا في الأسئلة السابقة أسعدك الله..

السؤال (اسماء ) :

كيف اتعامل مع الزوج الذي لايتكلم الصامت ؟

الجواب :

- اطلبي رأيه في بعض الأمور التي تخصك حتى يشعر بأهميته ومكانته في حياتك وحاولي اختيار وقت مناسب أثناء التحدث إليه. -بادرى بالحديث معه فى الوقت المناسب وعبري عن مشاعرك وأحاسيسك ولا تنسي مدحه وشكره و إحذرى أن تقابلي صمته بالصمت حتى لا ينقطع التواصل بينكما. -تحدثي معه في الأمور التي تثير اهتمامه والتي يحب التحدث عنها قد تكون سياسية أو اقتصاديه أو رياضيه أو غير ذلك فزوجه كسبت زوجها عندما دخلت مجال الأسهم ومواقع الأسهم عندما علمت اهتمام زوجها بذلك ولاتتحدثي معه في المواضيع التي يتجنب الحديث فيها ابحثي عن هواياته التي يحبها وتابعيها لكي تستطيعي التحدث معه فيها كتربية الحمام أوصيد السمك أو غير ذلك. -كوني مرحه ولطيفه وليكن أسلوبك ممتع وحديثك شيق،أثناء الحديث لا تقاطعيه ولا تنتقديه ولا تسخري من كلامه ولا تحاولي إجباره على الكلام.. -أصغي له جيدا ًولا تنشغلي عنه بالرد على الهاتف أوبشي أخر. -ضغوط العمل والتعب والإرهاق تدفع في كثير من الأحيان إلى الصمت. -طبيعة المرأة في الحديث التفصيل والرجل يميل للاختصار رعاك الله..

السؤال (رنا المسعد) :

مالمقياس للسعادة الزوجيه هل هي بالسفريات والكماليات ام بتبادل الادوار والتعاون ام ماذا امل توضيح هذة النقطة

الجواب :

أهلا بك رنا إذا كانت الزوجة تطبق ما ذكرناه في الحوار من مقدمة ومحاور فذلك يدل على مدى سعادتها ..

السؤال (عبير) :

الله يحفظك أستاذتنا الفاضلة العيش مع أهل الزوج قد يسلب من الزوجة الضحكة في وجه الزوج بسبب كثرة الأشغال وكثرة الاحتكاك بهم فبماذا تنصحين؟! وهل ترين العيش مع الزوج فقط سيجلب السعادة أكثر !!؟

الجواب :

اهلًا وسهلا عبير عزيزتي هناك من الزوجات من تسكن مع أهل زوجها وتتمتع بحياة سعيدة حاولي تنظيم وقتك ولا تنشغلي عن زوجك واهتمي به كما ذكرنا في مقدمة الحوار هناك من تعيش في بيت مستقل ومع ذلك تنشغل عن زوجها بأعمال المنزل والأبناء وتكون مرتبطة بوظيفة ولا تستطيع الموازنة وهناك من تستطيع فالمسألة مسألة تنظيم وقت وتخطيط وتحديد أولويات .. إذا كان الزوج يستطع أن يوفر مسكن مستقل فذلك أفضل حتى يحصل الاستقرار النفسي ولكن إذا كانت الزوجة رضيت بذلك منذ عقد الزواج ولا يستطيع الزوج توفير مسكن فعلى الزوجة أن تستمر بالسكن مع أهل الزوج مع الحرص على حسن معاشرة الزوج وحسن التعامل مع أهلة وسوف تحصدين ثمار ذلك بإذن الله ،أوصيك بالدعاء واللجوء الى الله تعالى أن يهديكما لما فيه خير لكما في الدنيا والآخرة.. وفقك الله لما يحب ويرضى.

السؤال (nawal) :

السلام عليكم كيف يتعرف كل زوج على لغة حب الطرف الآخر? كيفية التعامل الإيجابي مع المشكلات أو الخلافات الزوجية ? جزاك الله خيرا

الجواب :

مرحبا أختي نوال لغات الحب تكلمنا عنها مسبقاً كيفية مواجهة الخلاف الزوجي بالحوار الهادئ والتفاهم نؤجل مناقشة المشكلة في حالة الانفعال والغضب.. ونختار الوقت المناسب والاسلوب المناسب - حدد المشكلة. -واجه المشكله. من حل المشكلة - لا تهاجم الطرف الآخر جسدياً أو لفظيا أو عاطفياً . لا تهرب لا تتستلم لاتنفعل ولا تتظاهر بلامشكلة استخدم أثناء الحوار الضمير "أنا" للتعبير عن فكرك ومشاعرك (أنا اعتقد ... أنا أشعر ..) وتجنب استخدام كلمه "أنت" فهي كلمه هجومية . حيث أن المشكلة خاصة بكما فقط، فلا داعي لإدخال أطراف أخري (كالأهل مثلاً) شارك الطرف الآخر بالحقائق وبتفسيرك لها وبشعورك تجاه هذه الأمور ثم قدم اقتراحات لحل هذه المشكلة وأعلم أن كثير من المشكلات لها أكثر من حل فكن مبدع ومرن في إيجاد حل يرضي الطرفين . - -الاعتذار تذكر قوة تأثير كلمة "أسف" ولن أعود أكرر هذا الأمر و"سامحني او سامحيني . - يجب أن تنتهي المناقشة بإيجاد حل واضح ومحدد ومرضي للطرفين

السؤال (أوراق) :

لي سنتين متزوجة .. لكن للآن أكره بيتي واشتاق لبيت اهلي جداً. حاولت ان اهتم ببيتي ولكن لم استطيع. رغم ان جلستي في بيتي تكون ايام الاجازات فقط . مالحل؟

الجواب :

الأخت أوراق مرحباً بك تم الأجابة على سؤال مشابهه لسؤالك في الأسئلة السابقة رعاك الله..

السؤال (لجين) :

زوجي له علاقات هاتفية مع عدة نساء لا يمارس معهن الجنس ولكن يتحدثون عنه ويتبادلون الصور وكل فترة يغير صديقات كرهته وهو يحاول اقناعي بحبه وعدم استغنائه عني !!ماذا افعل اريد الانفصال عنه؟

الجواب :

مرحباً بك لجين الأنسان معرض للخطاء في اي وقت وهذا قضاء الله الذي لا راد لقضائِه وقضاء الله لايأتي إلا بخير.. عزيزتي بعد أستعانتك بالله تعالى تستطيعين بإذن الله استِقْطاب زوجك وجذْبه من بين براثن كلّ سافلة تُريد أن تغرقه في وحل المعاصي.. اعلمي أن الزوج يحب المرأة الجريئة في التعبير عن رغباتها الخاصة ومشاعرهافالمرأة الصامتة لا تصل لنتيجة في التغيير او التأثير أبدا .. حسسيه بكل جرءة انك كيان له ( أحب ولا أحب / يعجبني ولا يعجبني ) فلا تهملين متطلباتك أو رغباتك ولأن ذلك يكون سبب من أسباب لجواء الزوج الى المواقع المحرمة..لماذا لا تسْحرين قلبه ببعْضِ الكلمات المسموعة أوالمكتوبةالتي تأخذ باللّبّ؛ يقول - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما رأيتُ من ناقصات عقل ودين، أذهبَ للُبِّ الرَّجُل الحازم))؛ رواه البخاري. ليكن مظهرُك دائمًا جذَّابًا بل وفتَّانًا،غيِّري من نفسك كثيرًا: لون الشعر وطريقة تصْفيفه, نوع الثّياب, غيِّري في ترتيب أثاث البيت اخرجامعاًوجدد في حياتكما ما أمكن،جرّبي أن تلعبا معًا سواء اللعاب الزوجية او حتى غيرها فتأملي مايعجبة واصنعيه تعلَّمي فنَّ الحوار وابدئي معه حوارات حول أحلامِكما ومستقْبَلِكماوكوني مرحة بشوشه،عليك بتنظيم حياته أملي فراغه اجعليه يقوم بمسؤلياتهاطلبي منه أن يساعدك في المنزل وفي رعاية أبنائك حتى تتفرغي له أكثر وشاركيه اهتماماته وهواياته.. عليك بالثناء على النقاط الإيجابية فيه، وشكره على الصغير والكبير مما يقدمه، وإظهار الاحترام وعدم لومه وتقريعه ..حاولي ربطه بالله - تعالى - وتقْريبه إلى طريق الهداية؛ بأن تطلبي منه أن يصْحَبَك لبعض دروس العلم, أو من تشعُرين أنَّ له أسلوبًا طيّبًا في الدَّعوة إلى الله, فاذهبا إلى المسجد يومًا كلَّ أسبوع لسماع محاضرة في جوّ المسجد الطَّاهر, ولا تُكثري أنت من الحديث معه حول حُرمة ما يفعل, مكتفِية ببعض الإشارات القليلة بأنهن ساقطات خبيثات.. وعليكم بالمحافظة على الصلاة وكثرة الاستغفاروقراءةالأذكارواستودعيه الله الذي لاتضيع ودائعه وانصحك بقراءةالبقرة فأخذها بركه والكثير ممن قرائها وجد بركتهاوعليك بالدّعاءبإن يصرف عنه فتنة النساء وكيدهن. ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ﴾ [غافر: 60]. وعن أبي هُريرة - رضِي الله عنْه - أنَّ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((ادْعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أنَّ الله لا يستجيب دعاءً من قلبٍ غافل لاه))؛ رواه الترمذي وصحَّحه الألباني.

السؤال (منيرة) :

​زوجي يحبني ويحب اولاده . لكن اريد أن يستمر الحب والشوق أخاف من البعد عنه ولو لحظات وأخاف عليه من الانترنت او البعد عنا أشعر أنني أحاصره وأحاول جاهدة أن لا أفعل وأحاول ان لا يحس بذلك ماذا أفعل ؟

الجواب :

أهلا بك أختي منيرة أحسني الظن وتفائلي خيرا لاداعي لهذا القلق وهذه الشكوك الذي أنصحك به هو أن لا تبحثي عن الوسائل التي تؤدي إلى إدانة زوجك من وجهة نظرك، أي لا تبحثي في تلفوناته وأغراضه هذا يزيد من الشكوك، ويثبت الشكوك فانتبهي عزيزتي طبقي ما ذكرناه في الحوار من مقدمة ومحاور تجدينها في ثنايا الحوار ويوجد إجابة مسبقة لأحد الأخوات أسأل الله ان يصلح لها زوجها له علاقات هاتفيه فعلاً مع النساء أرجو منك تطبيق ما ذكرناه لها ولن ينظر زوجك لغيرك بإذن الله .. الزوجة مطلوب منها الاهتمام لا الانشغال

السؤال (أ.مي عبد الرحمن) :

الخاتمة

الجواب :

ختاما تذكري أن الظلام لا يدوم وأن الشمس حتماً ستشرق لكم خالص الاحترام والتقدير

السؤال (موقع لها أون لاين ) :

شكر وتقدير

الجواب :

يتقدم موقع لها اون لاين بكل عبارات الشكر والتقدير والعرفان لضيفتنا العزيزة.. أ. مي عبد الرحمن داعين المولى أن يجعل هذا العمل في موازيين حسناتها وينفع بعلمهاأينما حلت ويبارك فيها وفي علمها